مفاجأة لأهالى العجيزى


فى مؤتمر جماهيرى بمنطقة العجيزى بحضور النائب جلال عوارة النائب عن بندر طنطا وبعد المطالبات العديدة من اهالى العجيزى 



قرر اللواء احمد ضيف صقر محافظ الغربية تخصيص 200متر لإنشاء جمعية تعاونية لصرف السلع التموينية لاهالى حي العجيزى بطنطا واصدر توجيهاته لوكيل وزارة التموين بزيادة عدد المنافذ التموينية الثابتة والمتحركة بالحي وكذا مقابلة اهالى حي العجيزى الذين لديهم مشكلات في التموين غدا بمكتبة بمديرية التموين والعمل على حل هذه المشكلات على الفور.كما وجة المحافظ رئيس مدينة طنطا بدراسة إنشاء وحدة إسعاف وحدة مطافي لخدمة اهالى الحي .جاء ذلك خلال حضور محافظ الغربية المؤتمر الشعبي التنفيذي الأول بحي العجيزى بطنطا بحضور النائب جلال عوارة والمهندس فتحى عبد الغنى السكرتير العام المساعد للمحافظة ورئيس مدينة طنطا ورئيسا حي أول وثان طنطا وعدد من القيادات التنفيذية المعنية .وخلال المؤتمر صرح محافظ الغربية أنة جارى طرح مدرسة نبيل الوقاد بتكلفة 20 مليون جنية ومقرر الانتهاء منها في بداية العام الدراسي القادم كما انه مقرر الانتهاء من مدرسة مؤسسة العجيزى في 1/6/2018 .كما صرح المحافظ انه بنهاية هذا العام سيتم الانتهاء من إنشاء 207 مدرسة جديدة على مستوى المحافظة .كما طالب محافظ الغربية بتشكيل لجنة تضم خمس أفراد من اهالى العجيزى لعرض مشكلات الحي علية بصفة شهرية وكذا عرض ما تم حلة من مشكلات.كما اصدر المحافظ توجيهاته لوكيل وزارة التضامن الاجتماعي بمقابلة اهالى العجيزى غدا بمكتبة بمديرية التضامن الاجتماعي ودراسة شكواهم والعمل على حلها .كما اصدر محافظ الغربية توجيهاته بتشكيل لجنة من الديوان العام للمحافظة لمتابعة مكتب بريد العجيزى للتأكد من انه يعمل بكافة طاقته .كما اصدر المحافظ توجيهاته بتخصيص 4 أتوبيسات من مرفق النقل الداخلي لخدمة اهالى حى العجيزى .كما قرر المحافظ صرف 50الف جنية لإنهاء التشطيبات بمسجد الشهيد بالعجيزى.وخلال اللقاء وجه المحافظ رئيس حى اول بزيادة عدد صناديق القمامة بالحي وكذا ردم ترعة البغيدة وترعة القايم.وفى لفتة إنسانية من محافظ الغربية وجة وكيل وزارة الصحة بتوفير الرعاية الصحية الكاملة لأحد أطفال الحي الذي يعانى من مرض بالأعصاب.وفى نهاية اللقاء أكد محافظ الغربية أن كافة أجهزة المحافظة تعمل بكافة طاقتها من اجل خدمة ورعاية المواطنين
مفاجأة لأهالى العجيزى مفاجأة لأهالى العجيزى Reviewed by Ahmed Farid on 1:43:00 ص Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.