كافيهات طنطا
| 0 comments ]

يعود خلال شهور مسرح طنطا للحياة بعد عدة سنوات من الاهمال والتهميش وفى ظل سيطرة نقابة المهندسين على المسرح وتخريب اجزاء منه تم منذ شهر بدأ العمل فى اعادة المسرح للحياة ليكون متنفس ثقافى وفنى لأهالى مدينة طنطا ومحافظة الغربية بوجه عام ويأتى ذلك بعدما

قام وزير الثقافة و محافظ الغربية و الشاعر سعد عبد الرحمن رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة ود. محمد رضا الشينى نائب رئيس الهيئة ومحمود طرية رئيس إقليم غرب الدلتا الثقافى والعديد من قيادات الهيئة والمحافظة بتفقد مسرح بلدية طنطا للوقوف على أعمال الإحلال والتجديد به والتى تتم من خلال الهيئة العامة لقصور الثقافة.

مسرح بلدية طنطا يعود للحياة فى خلال ستة أشهر

قام المهندس أحمد سيد مدير عام الشئون الهندسية بالهيئة بشرح مشروع التطوير للمسرح، بعد ذلك وجه د. عرب بأن يتم الانتهاء من هذا المشروع خلال مدة لا تتجاوز ستة أشهر وأن تكون التشطيبات النهائية للمكان كما كانت فى سابق عهده وعلى نفس الطراز المعمارى القديم ليعيد للمكان رونقه كأوبرا كبيرة بمحافظة الغربية، على أن يتم فى خلال هذه الفترة توفير كافة الاعتمادات المالية اللازمة لذلك، كما وجه بعدم تغيير خشبة المسرح وتجديد الموجودة حالياً لما لها من قيمة أثرية وفنية.

وتعهد اللواء محمد نعيم محافظ الغربية بتسهيل وتذليل كافة العقبات التى تواجه المشروع والمساعدة بالدعم المالى له من خلال المحافظة.










 
من جانبه قرر الشاعر سعد عبد الرحمن صرف كل المستحقات المتأخرة للشركة المنفذة فوراً وتيسير سير العمل بالمشروع حتى يتم الانتهاء منه فى الموعد المحدد.

جدير بالذكر أن مسرح البلدية يقع على مساحة 1800م2 تقريباً ويحتوى على عدد 420 كرسى تقريباً وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشروع الإحلال والتجديد حوالى 25 مليون جنيه شاملة أعمال مكافحة الحريق وأجهزة الصوت والإضاءة وآلات العرض السينمائى وكافة التجهيزات اللازمة.

0 comments

إرسال تعليق