كافيهات طنطا
| 3 comments ]

اهالى طنطا يستغيثون بالسادة المسؤلين للمرة الثانية تحدثنا فى موضوع مسبق عن تلال القمامة والمشاكل التى تتعرض لها مساكن البترول احدى مناطق حى ثان طنطا الغربية عادت اكوام القمامة وجثث الحيوانات النافقة تحاصر المنطقة من جديد ولم يتحرك المسؤلين حتى الان جرارات تلقى اكوام القمامة ومخلفات هدم المبانى وبعض الفلاحين يلقون جثث حيواناتهم النافقة ليلاً ليفاجئ اهالى المنطقة بالروائح الكريهه والادخنة المنبعثة من حرق القمامة تسبب حجب الرؤية وحالات اختناق كما تعارض حركة سير السيارات اضافة الى وصول اكوام القمامة لمنتصف الطريق لا تتمكن السيارة الواحدة من عبور الطريق بسبب اعتراض القمامة واكوام هدم المبانى ليست هذة المشاكل الوحيدة بل تعانى المنطقة من نقص فى وسائل النقل حيث كانت تدخل سيارات مرفق النقل الداخلى للمنطقة خط السلام والبترول ولكن الان لم تعد تدخل المنطقة منذ حوالى اكثر من 4 سنوات ولم تكن هناك رقابة عليهم ليقوموا بعملهم على اكمل وجه كما تعانى المنطقة حالياً من بلطجة سائقى الميكروباصات ومنذ وقت قريب كانت المنطقة تعانى من الانقطاع المستمر الذى يدوم ليوم كامل للكهرباء والمياه وكانت المنطقة تعانى من من ضعف المياه وانقطاعها حيث تعمل المنطقة على محطة القاصد وتقتصر على مواتير رفع تتوقف عند انقطاع الكهرباء ولا توجد مولدات خاصة بالمحطة ولكن وعد المسؤلين بإيصال المنطقة بمحطة طنطا الجديدة للمياه حيث تعوض المنطقة عن المياه التى ترتفع بها نسبه الملوحة وانقطاع المياه ولكن نتمنى ذلك مع ايجاد حل عاجل لمشكلة القمامة اليس من الممكن الاستفادة من الطريق وعمل كورنيش اسوة بباقى مدن مصر ككورنيش الزقازيق وشبين الكوم والاستفادة منه ماديا وجعله متنفس لأهالى طنطا التى تفتقر للأماكن الترفيهيه والحدائق.

 اكوام القمامة تحاصر مساكن البترول

اكوام القمامة ينبعث منها الدخان على طريق مساكن البترول

جثة بقرة نافقة ملقاه على احد جوانب الطريق

مخلفات هدم المبانى والقمامة على جوانب الطريق تعيق حركة السير


الخوص والاشواك على الجانب الاخر من الطريق تعد جحورا للثعابين والقوارض


صور من حرق القمامة والادخنة المبنعثة تحجب الرؤية وتسبب اختناقات



هل يصعب تحويل الطريق ليكون متنفس لأهالى طنطا كما بالصورة كورنيش الزقازيق وشبين الكوم يتم استغلاله افضل استغلال كما بالصورة هل يصعب علينا ان نرى فى طنطا مثل ذلك ؟؟


3 comments

عبدالله يقول... @ 30 أكتوبر، 2012 10:48 م

اشكر الاخ الكريم الذى ارسل هذه الصوره وهذه الاستغاثه للمسؤلين ولكن المسؤلين كما نعرف كلنا اذن من طين واذن من عجين انا اقول للمسؤلين ان مرتباتكم حرام ولا تستحقونها فأنتم تجلسون فى مكاتبكم المكيفه عفوا اقصد مكاتب الشعب والتى تستقطع من اموالنا وكذالك تركبون سيارات فارهه دفع ثمنها المواطنوان ولاتحركون ساكنا ولا تتقوا الله فى وظائفكم ولا مرتباتكم والاهمال فى كل مكان نرجوا من المسؤلين ان يتحركوا لان السكان عند مساكن البترول وبجانب الجباسه على وشك الانفجار وشكرا

عبدالله 1 يقول... @ 31 أكتوبر، 2012 2:09 ص

المسؤلون عن مدينه طنطا من محافظ ورئيس مدينه ورئيس حى تركوا الكورنيش للقمامه من ناحيه ومن الناحيه الاخرى من الكورنيش تركوها لاصحاب الكافتيريات . هل تعلمون لماذا تركوها لهم ؟حتى يجنوا منها الاموال فمحلاتهم غير كافيه فاستولوا ع طريق الكورنيش تحت نظر وسمع المحافظ ورئيس المدينه وغيرهم . ترى لماذا هل يقتسمون معهم المكسب ؟ام اصحاب الكافتيريات يدفعون لهم الرشاوى والهدايا؟ اذا فنحن عندنا محافظ ورئيس مدينه ورئيس حى مرتشون فلماذا نتركهم فى مكانهم لماذا يصر الرئيس مرسى ع تركهم فى مكانهم اليس من المفروض رئيس بلد انتخبه المواطنون ليصلح حالهم ان يكون ع قدر المسؤليه وتكون له عيون تراقب من ولاهم المناصب ام يوليهم مناصبهم ويتركهم ليسرقوا وينهبوا الى متى سنظل مغيبين هذا ماحدث مع النظام القديم وحسنى تركناهم بلا حسيب ولا رقيب حتى استولوا ع المليارات ثم الان بعد ان تخلصنا من حسنى وبعض رموزه اتينا بغيرهم لينهبونا ويسرقونا مره اخرى ولكن مع اختلاف الشخصيات . انا الرئيس مرسى اذا كنت تتقى الله يا أخى راقب من وليتهم علينا انظر هل يعملون ام انهم يسرقون . يتكون القمامه فى الشوارع باالاسابيع لايستطيعون التخلص منها او انهم يتقاعصون ع التخلص منها عندهم لوادر وسيارات وعمال ولكن القمامه تملأء الطرقات خصوصا عند مساكن البيترول وبجوار الجباسه الى متى سيظل هذا التخلف امريكا صعدت للقمر منذ اكثر من 40 عاما ونحن بعد 40 عاما من وصول امريكا للقمر نعجز عن التخلص من بعض القمامه هل هذا يعقل ياقوم؟ اسفيقوا رحمكم الله كل مسؤل لاينظر للعمل ولكن ينظر للكرسى الذى وصل اليه وكيف سيصل للكرسى الاعلى . ولكن هل تعتقدون انه ينظر للوصول للكرسى الاعلى باالعمل والاخلاص فيه؟ ابدا والله . ولكن ينظر للكرسى الاعلى والوصول اليه بالنفاق والرشاوى والاحتيال والكذب والوقيعه بين رئيسه وزميله حتى يبعد زميله عن طريقه ويصل هو للكرسى هؤلاء هم المسؤلين فى مصر . فليرحمنا الله منهم ويولى من يصلح ويتقى الله ويعمل لمصلحه البلاد والعباد . وشكرا.

غير معرف يقول... @ 11 ديسمبر، 2012 4:42 م

شات طنطا اون لاين
|
شات طنطا اون لاين
|
شات طنطا

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة