كافيهات طنطا
| 0 comments ]

تكتظ منطقة مساكن البترول احدى مناطق حى ثان مدينة طنطا بالقمامة التى أصبحت تؤرق المواطنين بعد أن حاصرت منازلهم تلال من القمامة، وأصبحت تهدد صحتهم وتفسد عليهم الاستمتاع بالهواء النقى، حيث تنشر تراكمات القمامة وجثث الحيوانات النافقة ومخلفات هدم المنازل بالمنطقة تلاشت معالم الطريق العام حيث اصبحت القمامة فى كل مكان ولاتستطيع السيارات ولا حتى المارة من السير فى الطريق والدخان المنبعث من حرق القمامة وروائح الحيوانات النافقة الكريهة تؤذى اهالى المنطقة وبالرغم من حملة وظن نظيف التى اعلنها الرئيس محمد مرسى و شاركت فيها محافظة الغربية ولكن يبدو ان الحملة لمن تصل منطقة مساكن السلام والبترول تلقى السيارات بواقى هدم المنازل والقمامة وجثث الحيوانات النافقة والبضائع الفاسدة على جانب ترعة القاصد ولا تحرك من السادة المسؤلين بالرغم من البلاغات يقولون لا يوجد مكان لإلقاء قمامة طنطا سوى هذا المكان بل تلقى سيارات جهاز النظافة بمدينة طنطا القمامة على الطريق هل تقتصر حملات النظافة على الشوارع الرئيسية كشارع البحر وتتلاشى فى المناطق الفرعية كالجلاء ومساكن البترول والسلام وغيرها ام هو تعمد من السادة المسؤلين بتهميش المنطقة امل الاهالى الاستمتاع بهواء نقى خالى من الامراض والحشرات والروائح الكريهة وطريق نظيف نستطيع السير فيه وليست هذه المشكلة الوحيدة حيث امتنعت سيارات مرفق النقل الداخلى من دخول المنطقة منذ حوالى 4 سنوات فلا يجد الاهالى سوى الميكروباصات وبلطجة السائقين ومدمنى المخدرات ومشكلة انقطاع التيار الكهربائى اليومى بالمنطقة وخلال الحر الشديد فيصيب المنطقة بالشلل لإن انقطاع الكهرباء يتسبب فى انقطاع المياه ايضاً لإن المنطقة تعمل بها محطة منفصلة تعمل بمواتير الرفع ( محطة القاصد ) فهل سيتحرك السادة المسؤلين ام يتركون الحال كما هو عليه وسوف نعرض لحضراتكم صور من الواقع قد تكون اكثر تعبيراُ من المقال ونتمنى من حضراتكم النشر حتى يراها السادة المسؤلين.













نرجو من السادة المسؤلين المعاينة على ارض الواقع لمعرفة كم المعاناه التى يعيش فيها اهل المنطقة وايجاد حل سريع لها

0 comments

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة